نسائي بر الحكامية يشارك في السوق الخيري للأسر المنتجة

شارك القسم النسائي بجمعية البر الخيرية بمركز الحكامية مساء اليوم الأثنين الموافق 15/7/1436هـ جمعية البر الخيرية بأحد المسارحة في السوق الخيري للأسر المنتجة ، قدمت فيها مشرفة البرامج والأنشطة أ. آمنة صيرم كلمة إستعرضت فيها أبرز الإنجازات التي حققتها الجمعية في خدمة مستفيديها وقدمت فقرات من مسابقات وحوارات وفقرات ترفيهية ،كما أوضحت مسؤولة الأسر أ. ديالا كليبي أن المشاركة تهدف إلى تشجيع مشروعات الأسر المنتجة والمساهمة في انتشارها وإبراز إبداعاتها وأنشطتها للمجتمع وتسهيل الوصول إليها مما يحقق نجاحها وتعزيز نموها للإسهام في ترقية الوضع الاقتصادي للأسر و ينعكس إيجابياً على المجتمع والاقتصاد الوطني.

 

بر الحكامية تهدي ل15 متدربة ماكينات خياطة في الحفل الختامي للدورة

أحتفلت جمعية البر الخيرية بمركز الحكامية يوم الأحد الموافق 13/6/1436هـ اختتام دورة الخياطة وبحضور عدد من العضوات والمسؤولات عن اللجان التنمية الاجتماعية ، حصلت كل متدربة على ماكينة خياطة وشهادة معتمدة من الجمعية كما أقيم حفل مبسط قدمت فيه الشهادات والهدايا ‏، وتكريم (15) متدربة اجتزن الدورة والتي استمرت لمدة شهرين، وسيقام معرض لأعمالهم في الأيام القادمة وكانت بدعم وتمويل من مجموعة رومة التطوعية .
وقد أوضحت رئيسة القسم النسائي أ. أميرة حكمي أن الدورة تقوم على تدريب فتيات الأسر المستفيدة من الجمعية على الخياطة بهدف تحويل الأسر المحتاجة إلى أسر منتجة وسد احتياجاتها وتحسين مستواها المعيشي ، كما نثني بالشكر على أصحاب الأيادي البيضاء المعطاءة على بذلهم السخي, وكرمهم الجزيل ونسأل من الله أن يتقبل من الجميع صالح الأعمال أنه سميع مجيب.

أطياف الصديقة النسائي بجمعية الحكامية يفتتح المعرض الأول الأسر المنتجة لهذا العام

نفذ فريق أطياف الصديقة التابع لجمعية البر الخيرية بمركز الحكامية مساء يوم الجمعة الموافق 21/6/1436هـ المعرض الخيري الأول للأسر المنتجة بمقر دار الصديقة بنت الصديق رضي الله عنها بمزهرة .
أن إقامة المعرض يأتي للعام الثالث على التوالي ، بعد النجاحات التي تحققت بفضل الله تعالى حيث يهدف في المقام الأول إلى تحقيق رؤية حول تشجيع مستفيدات الجمعية من الأسر المنتجة وإيجاد منافذ تسويقية متعددة لعرض منتوجاتهم المتنوعة ، ومنها المشغولات اليدوية والمأكولات الشعبية، والعطورات والإكسسوارات وغيرها.
مع تقديم الشكر والتقدير لمديرة الدار أ. رعناء حكمي وهي لفتة غير مستغربة منها الحاضرة دائماً في كل الأعمال الإنسانية والخيرية والداعمة والمشجعة لكل المحتاجين.
وقد قدم الفريق الكثير من الأنشطة والفقرات التثقيفية والتوعوية والترفيهية وكانت الدعوة عامة لحضور المعرض والفعاليات المصاحبة له، سواء من المراجعات والمستفيدات أوبقية فتيات ونساء المجتمع لاقتناء بعض المنتوجات المعروضة والأركان التوعوية، وبذلك حقق المعرض أهدافه المنشودة في دعم وتشجيع هذه الأسر المنتجة. وتسعى الجمعية دائماً لتقديم المزيد من الخدمات و الفرص المميزة لمستفيداتها.